Thursday, March 29, 2007

يا زينة جنينة حياتنا اللعينة

بنت المعز القاهرة...حتى الصباح ساهرةجميلة رقيقة...نبيلة مسامرةممتلىء ترابها...بالنفحات العاطرةكأنما قد خلطوه ...بالورود الناضره شامخة لاتنحنى...كبراً،صبور،قادرةكم هزمت ممالكاً...وكم طوت جبابره في كل شبر فوقها...ذكري تطل سافره تحكي لنا تاريخ مجد...أو تقص نادره كم ظالم قد مر بي...وماأزال القاهرة

سامحك الله ياعم أحمد يا مخيمر -كاتب الابيات السابقة - أمال لو ماكنتش شرقاوي وبلدياتى كنت هتكتب ايه ؟ طيب نفصصها واحدة واحدة كده ..بنت المعز "ماحدش يقدر ينكر وال(دى ان ايه) التاريخى موجود ويشهد ومش محتاجة اثبات نسب -مع انه لو شافها دلوقتى هيتبرا منها ماعلينا - حتى الصباح ساهرة "طبعا البلد سهرانة صباحي صدقت يا عم أحمد .."جميلة ..رقيقة -تقصد مين بالضبط ؟..بأمارة ايه ؟..بأمارة البنت الجميلة أم فستان مقطع وضحكة بتقاوح فى وش الليل وقفص صغير قاعدة فيه قدام محل كبير عند كوبري الجامعة ..وبراءتها وهى بتوصف شجاعتها وقوتها "تصدقى ياأبله ....الدنيا برد وأنا مش لابسه الا ده !"خلاص مصدقاكى ..ومحمود ابو عشر سنين خضر ..اللى ملامحه قاهرية مصرية تماما .."على فكرة أنا جدي كان تركى بس فلوسنا خلصت ..لو..لو ..كان معايا فلوس كنت أخش وآكل فى المحلات الكبيرة ...اللى معاهم فلوس هم الكويسيين !"ومن أدراك يا محمود ..ومن أدراك ان هناك يوم ما سيأتى -ماتسألنيش امتى- تتبدد فيه الظلمة وتلاقى لقمة نضيفة لا تحمل لعابا من شلة الكناسين المنافقين الذين -يريلون -بمناسبةو من غير مناسبة لكل خطوة تحطيم ..على كل لقمة نمد ايدنا عليها ..ريالة وقرف -صحيح ريالة معقمة ..من ألمانيا ومن فرنسا انما يا محمود انت من حقك لقمة نظيفة تكون أول مين يمسكها ..وتحس بحلاوة نقطة العرق اللى نازله على اللقمة وانت بتاكلها ..صحيح عرق من شبرا وبولاق وحواري الإشارة -الحى الذى أسكنه بالمناسبة -والحسنية وطنطا والمنصورة ودمياط والصعيد النحيل ..عرق مش معقم ..بس مستطعمينه ...-هوده بقى الجمال والرقة يا عم مخيمر ؟..أما عن ترابها الممتلئ بالنفحات العاطرة والمخلوط بالورود الناضرة ..فيا سلام على أسفلتها المخدوش والملئ بالمطبات الزاهرة بجد تحفة التحف ..كأنما قد خلطوه بالورود الناضرة ..خلطوه مين ..ده احنا معجونين فى أسفلتها ياااااااخبر ..!..أما بقى ياعم مخيمر عن الجبابرة الذين طوتهم فوق أرضها ...تقصد تحت جناحها طبعا ..فجبابرة القاهرة لا يلامسون الأرض ..ليس بينهم وبينها صلة رحم من أصله فهم يشفطون ويطيرون ..لاتعرف لهم الأرض طعما ..منذ أن تخلت عن قانون جاذبيتها ..ربما من فرط قرفها -الارض بتحس يا جدعان - بس ياريت ياأرض ..يا طيبة ربنا يفك ضيقتك وتستعملى معاهم قانون الجاذبية الأبدية ..!.ورغم كل العصبية اللى فوق لا أملك إلا ان اقول كما قال سيد حجاب للقاهرة ..:"وأنا فى قلب دوامتك الدايرة بينا ..بصرخ بحبك ياأجمل مدينة ..ياضحكة حزينة ..يا طايشة ورزينة ..."..آه يا زينة جنينة حياتنا اللعينة ..بحبك ..بحبك ..بحبك ..يابنت اللذينة !ا

Thursday, March 22, 2007

مبارك يرسم لنا مستقبلا...


فى يوم من أيام شهر فقراير الماضى كنت كعادتى افسد متعة صديقاتى النازحات من السرفيس لأنزل عند بائع الجرائد الشهير اتصفح الكتب ..والجرائد "المتكومة اتخيلها مرصوصة عندى على الكنبة الموجوده فى الصالة ..على مكنة الخياطة القديمة ..تحت السرير ..تحت المخدة ...المهم أقراهم كلهم ..تخبطنى المانشيتات ..تجعل قلبى مزأططا ..."شجاعة مبارك فى التعديلات الدستورية ..الخطوات الاصلاحية على الطريق ..-يظهر انه طريق مقطوع -طبعا حاجة جميلة واوريجنال جدا جدا ...ده غير صور البنات الحلوة ...وعفريت السيدة زينب ..والجن اللى جاب فيرس انفلونزا الطيور للبلد...سيبكم من المانشيتات ..أنا لقيتنى فجأة ببص للسما ...لفوق ...لقيت لوحة دمعت منها -والدمعه تكفى لحلة كشري- بصرت ودققت كثيرا لكنى لم أجد ابدا صورة اجمل من الصورة المعلقة ..ايه الفخامة والعظمة دى .."إذا كان القدماء صنعوا لنا حضارة ..فمبارك يرسم لنا مستقبلا ..!"...جملة معبرة وفيها معانى راقية راقية ..تفتكروا الواحد لو شاف جملة زى دى فى الطريق العام يعمل ايه ؟؟1-يمشى ويعمل نفسه مش شايف ..2-يفتح بقه ويحملق فى اللوحة ..3..-يبكى -من الفرحة لأن مستقبله بيترسم بالألوان ..؟؟..

أعتقد أننا يجب علينا ان نفرح لأن مستقبلنا بيترسم ..والرسم بياخد وقت خصوصا لو كان بالألوان الجواش ...ربع قرن مش كفاية ..الرئيس الفنان مازال يفكر فى مناخير مستقبلنا ..ياترى شبه مناخير جوليا روبرتس ولا ستيتة بنت بهيجة ...ويا ترى عيون مستقبلنا ..ززى عيون زكيبة العمشة..ولا عيون ملوخية الخضرا -عايزينها تبقى خضرا - ..الفم بقى يا جماعة تفتكروا يترسم بسوستة ولا يتقفل بغرز ؟..حاجة محيرة ..الشعر بقى ؟ حاجة محيرة فعلا فعلا...الرسم فن ياجماعة ..الحمد لله المرحلة الأولى من الاسكيتش الملون أسفرت عن رسم وتلوين 34 مادة من الدستور ..عموما الفنان فنان واذا كان القدماء صنعوا لنا حضارة ...فنحن أمام مستقبل مطبوخ بدقة ..مرسوم بريشة الفنان مبارك ..فنان الشعب المنحوت أصلا ...!!1

Tuesday, March 13, 2007

ما أعرفش


تسألونى مالك ؟..أقول ما اعرفش ..كل يوم نفس الملامح ..نفس الدربكة الدماغ ..كل حاجة شبه بعضها ..زميلتى سألتها عملتم ايه؟..قالت كلنا جبنا زى بعض ..تقديرات الدفعة واحدة قلت لها يظهر ان قنبلة هيروشيما الذرية نزلت عليكم فخلتكم شبه بعض ...طيب ..الصبح على قنطرة التسعة قرب موقف الجامعة أجد سيدة متشحة بالسواد معفرة وحالتها مزرية ..نائمة على الكوبرى تصرخ "جعانة والنبي جعانة .."اليوم التالى ..نفس السيدة "جعانة والنبى جعانة ..جعانة وطبعا عندها طاقة غريبة ..من أين واتتها الطاقة على الصراخ وهى جوعانة ؟..ده الواحد لما بيبقى جعان بيبقى مش قادر يطلع نفس ..جايز بتطلع تصبيرة بين الحين و الآخر فى الخباثة من تحت العباية ..."المشكلة انه مافيش ابداع كل يوم نفس الجملة ...الست المجاورة مبدعة حقيقى مرة تضع فى يدها شلن"يعنى 5 قروش "ومرة بريزة ..ومرة ربع جنيه ..ومرة تحط جركن ميه صغير ومرة تحط إزازة حاجة ساقعة" ميه برضه .."كل حاجة شبه بعضها ..25 سنة وأكتر شبه بعض ..سنوات مضروبة بقنبلة ذرية من عينة هيروشيما وناجازاكى ..تفتكروا امتى هنتغير بجد ؟...أقولكم ..إن غد لناظره قريب..كلام جرايد بقى ..!1