Wednesday, July 18, 2007

غزل البنات ..


غزل البنات ....ا




كلنا نتذكر حلوى غزل البنات ..أتذكر(رخامتي) عندما أسمع البائع يمر في شارعنا أو في شارع مجاور بمزماره المميز ..ماما هجيب ببريزة ! ..-الله أعلم هو ببريزة لسه ؟- كان شيئا طريفا بالنسبة لي ..أضع قطعة الحلوى على لساني وهووووب راحت فين يا ماما ..إهئ ..أهئ ..بيخلص بسرعة!ورغم إنه رخم وبيخلص بسرعة إلا أني لم أكف عن شرائه! ..في تلك الأثناء كنت أسمع عن فيلم غزل البنات ..وكنت أعتقد أن الفيلم عن غزل البنات ..وبائع غزل البنات ..لكن لم يكن الأمر كذلك ! ا

فيلم "غزل البنات "للمخرج أنور وجدي جاء في قائمة أفضل مائة فيلم في تاريخ السنيما المصرية ..وهو آخر أفلام الراحل الجميل نجيب الريحاني عام 1949 ..مع القيثارة ليلى مراد ..وضيفي الفيلم يوسف وهبي ومحمد عبد الوهاب موسيقار الأجيال ..طبعا أنا لست بصدد نقد الفيلم نقدا فنيا ..كانت هذه هي المرة الأولى التي اتابع فيها معظم أحداث الفيلم دون قطع كهرباء ودون تشويش ..الفيلم بطله مدرس لغة عربية ..يطرد من المدرسة ليتولى مهمة تعليم ليلى بنت الباشا اللغة العربية ..معروف طبعا ..نجيب الريحاني بآدائه البسيط جعلني أضحك ..مع صانع القهوة ومربي الكلاب ومع الباشا ..نجيب الريحاني عبقري موهوب كان يود أن يكون ممثل دراما عبقري ..لكن كما يروي صديقه "عثمان العنتبلي"في كتاب عنه بعد رحيله ..إن نجيب الريحاني كان يفاجأ بضحكات الجمهور وكأنه يمثل دور كوميدي ..! ليلى مراد أتحفتنا بمجموعة أغاني من أجمل ما لحن الموسيقار عبد الوهاب .. "أبجد هوز ..الحب جميل ..ماليش أمل ..عيني بترف .."..بصراحة الأغاني والموسيقى غاية في الأناقة والشفافية ..الجميل بديع خيري المؤلف أبدع في الحوار الرشيق..بصراحة أنا مش عارفة أكتب عن الفيلم فهو محتاج دراسة ..الفيلم يضحكك ويبكيك ..خاصة المشهد الأخير لنجيب الريحاني مع أغنية عاشق الروح وبكائه الذي قيل فيما بعد أنه لم يكن موجود بالسيناريو ..وانه بكى فعلا .."ضحيت هنايا فداه " ثم نجد دموع الريحاني على خلفية غناء عبد الوهاب ...-اللي يجرح القلب كما قال الريحاني- ربما كانت مفاجأة لي في أول مرة ..اتصدمت ..هذا المضحك البديع يبكي -أيوه مالهوش نفس ..هو مكتوب عليه يضحك ويضحك الناس على حالها على طول الخط ..!-لا يمكن أن أشاهد نجيب الريحاني في هذا المشهد الذي ختم به مشواره الفني - والذي أحب أن أشاهده وحدي -دون أن تنتابني رغبة في البكاء ..رغبة مقدسة ..ولا يمكن أن أشاهد الفيلم كله -الذي أحب ان اشاهده في لمة! - دون أن أضحك على المفارقات التي تقابل مدرس غلبان مثله ..وتقابل كل من كتب عليهم دخول التربية وكل العاملين في الحقل البرسيمي التدريسي -رغم أنف وأنفلونزا الكادر كمان !-المشكلات التي تقابل المصري البسيط ..حتى لما يحب ..حتى لما يحب ..عزاؤه الوحيد ..إن عشق الروح مالوش آخر ..صبرنا يا رب ! ا

15 comments:

محمود علي said...


اززززززززيك
مختار موضوع جامد
انا من عشاق الفيلم ده
خاصه لما نجيب الريحاني بيعيط
كلام في سرك
انا كذا مره دمعت
بس بطلت ادمع بعد ما اهلي شافوني
وقعدوا يضحكوا عليه عشان كانوا فاكرني مبحسش
اصل انا برضه بتريق عليهم لما يعيطوا

عجبني اووووووووي مقالك في الدستور الاسبوعي الاربع الي فات

النهارده جبت الدستور وقولت اقراه وانا سهران في الشغل
حطيته في درج واحد زميلي علشان محدش يقراه
قفل الدرج ومشي
وانا سهران للصبح
حسبي الله ونعم الوكيل
لو الاسبوع ده كاتبه حاجه
هقراها واقولك رائ

عجبني كمان الي ميل بتاعك
فكره مفتكسه

momken said...

طبعا كلنا بنحب الريحانى لكنى فى الفيلم ده محبتش ليلى مراد مع شقاوتها وصوتها طبعا الى ميختلفش عليه اتنين
بالزمه... بزمتك انتى طيب ...حد زى الكتكوته دى يحب محمود المليجى؟
والله ضيقتنى
ايه انتصت فى نظرها
ايه الاغانى الى بتغنيها دى كلها
ماثرتش فيها؟
الله يسمحك ياست ليلى
ادى بنات المدارس ياسيتى

البوست جميل وكلامك عن الفيلم حبيبنى فيه
ماكونتش بحب غزل البنات علشان كنت فاكره بتاع البنات بس
لكن كنت بحب خد الجميل
وبرضه اتعمل فيلم محدش احسن من حد
تحياتى

micheal said...

فيلم لذيذ بغض النظر عن بعض المبالغات به
تحياتي

Anonymous said...

عزيزتى مروه جمعة
بجد وبدون نفاق انا متابع ربما جيد جداما تكتبين فى الدستور
واعجبنى ماتكتبين بللاخص الموضوعين قبل الاخيرين تطور ملحوظ فى الاسوب ولكن وبعد الملل اهتمى اكثر باسلوب التشويق فى كتاباتك ولاتضربى برأيى عرض الحائط او براحتك سلاااااااااااااااام
عابر سبيل
m.3abersabil@hotmail.com

Anonymous said...

نسيت دى مدونتى الجديدة
http://nochance8.blogspot.com/

koukawy said...

انا فعلا نجيب الريحاني بيقصر في اوي في الفيلم ده
قد ايه نجح في انه يصحكني و يأثر في في نفس الوقت
بالمناسبه لو مهتمه بالسينما
ادعوكي لزيارة عشتي المتواضعه
هتلاقي قسم بس للأفلام

e7na said...

مش باحب المقارنه بين زمان ودلوقتى بس ليه حاليا مفيش افلام مصريه فيها اكتر من نجم يعنى غزل البنات فيه الكم ده من النجوم وكل واحد فيهم ليه بصمه
فيه فيلم اسمه لا أنام
فاتن حمامه- عماد حمدى -يحيى شاهين- عمر الشريف- مريم فخرالدين -هند رستم
فى السينما الامريكيه وحاليا فيلم
ocean 13
فيه جورج كلونى وبراد بيت وآل باتشينو
وكل واحد أدائه واضح جدا ونجم كبير
انما دلوقتى فيه بطل وكام واحد كده حواليه
بجد حاجه غريبه

مروة جمعة said...

صباح الورد ..جميعا

محمود علي :الله يسلمك يا أستاذ!..الله يخليك كلك ذوق ..هو ايه بالضبط اللي مفتكس؟..عامة منور دائمااااا ..عاجباني صورة الولد اللي ماسك بطيخة مفتكسه! ا

************************
ممكن :منور ..كلنا بنحب الريحاني وليلى مراد ..انا كنت بتفرج ع الفيلم وفي بالي ان انور اللي بتحبه ليلى هو أنور وجدي! اندهشت لما شفته المليجي!..انا بحب المليجي جدا ..بس استغربت ..انا كنت بحبل غزل البنات وكنت بعاير أخويا ده بتاع البنات بس! ..شكرا لمرورك ..
**********************
مايكل : منور ! فعلا الفيلم فيه مبالغات بس جميل ..تحياتي
***********************
عابر سبيل :منور يا فندم جدا ..شكرا لرأيك بجد سأضع في اعتباري ما قلته..وأشكرك لإهتمامك..وسأزور مدونتك ..إن شاء الله
*************************
كوكاوي:منور ..دي الزيارة الاولى ويارب ماتكون الاخيرة!..نجيب الريحاني ابدع في الفيلم ده ..وإن شاء الله هشوف قسم الأفلام في العشة بتاعتك ..مالها العشش ؟
*************************
إحنا :إزيك؟ صح كلامك مضبوط ..المقارنة أحيانا بتبقى ظالمة ..تفتكر هنلاقي فيلم فيه -مش عارفة الاقي نجوم بجد - لكن نفترض إن فيه عادل إمام وأحمد حلمي ومحمد سعد ..مثلا! ..مش عارفه ..شئ مؤسف ..! تحيااااتي

محمد said...

مشهد نجيب الريحانى المؤثر فى هذا الفيلم اظهر قدراته كممثل قدير ليس فقط كممثل كوميدى بل عبقرى متمكن من اداء ادوار التراجيديا

Anonymous said...

يا سلام على ذكريات الفيلم ده .. تلاقيه محشور في حاجات كتير قوي و فيه مواقف لازم تفتكريه فيها.. أول مشهد بتاع أغنية الخيل اللي فيه هند رستم ورا ليلي و كانت لسه كومبارس .. ده غير نبيلة السيد اللي كانت مع البنات في الفصل .. و لا سليمان نجيب بلبس الجنايني و الريحاني بيقوله الكلمة الخالدة اللي بفتخر بيها (كزراعية) يعني شكلك صلاة النبي باين عليه مانجة و سبايط موز و عناقيد عنب !وأنور وجدي قائلا: يا بتاع اللي قبلها و اللي قبل قبلها ! و أما راحوا ليوسف وهبي ( يا أستاذ .. ازي حضرتك ؟ ! )و عبد الوهاب يشدو : و عشق الروح مالوش آخر لكن عشق الجسد (لا مؤاخذة ! ) فاني !و هنا يستحضرني ( فيلم ثقافي) لما أحمد عيد قال : الله ! هو هيشتم في الجسد كمان !!

منـار برج الأسـدmanarlion@hotmail.com

yasmine said...

موضوع جميل انا عمرى ماشفت الفيلم كامل لانى مش بحاول اشوفه لانى فى الحقيقه يعنى مش بحب نجيب الريحانى ولا ليلي مراد بس هحاول اشوفه بقي بعد البوست ده ان شاء الله
اناعجبنى اوى موضوع من بلد الخادمات احييكم من احلى الحاجات اللى كتبتيها فى الدستور
بس برضه ساعات بتبقي اللغه مش مفهومة وبتلخبطنى ومش ببقي عارفة مين بيكلم مين وايه الحوار زى مثلا اما كتبتى عن وقفتك فى طابور العيش مفهمتش الحوار وبرضه اما كتبتى عن صاحبتك اللى باعت ذهب علشان مامتها فهمت الفكرة العامة بس في حاجات جوه مكنتش فهماها
ويارب اشوفك صحفيه كبيرة وتحققي كل اللى انتى عيزاه
ويارب نكون اصدقاء ان شاء الله

Sharm said...

ياااه
ايام زمان
و ما احلاها ايام زمان

شوف في حاجة جميلة اوي في الفيلم ده
حاجة تحسسك قد ايه الناس دول كانوا عايشين في سلام نفسي

الريحاني المسيحي و ليلى اليهودية في فيلم مصري جميل

لكن محدش قال ساعتها ده مسيحي و دي يهودية لكن قالوا دول مصريين

اتمنى ان تعود ايام السلام

لو كنت أعلم said...

بصراحة الموضوع دمه زي السكر

بس أنا ما بحبش الفيلم ده

بس بموت في الأغاني اللي فيه كلها

عارفة ما بحبوش ليه

عشان شايفة فيه المواطن المقهور إياه
اللي حتى في الحب

حب ولا طالش

تماموز

تحياتي ياجميل
ووحشتيني الفترة اللي فاتت

wael said...

الافلام العربي القديمه بتجيبلي حاجه في دماغى وبتهبلني وبحس اني على اخر الفيلم ممكن اقطع شرايني من مثلا البطل وخير اللهم اجعله خير بيزعل وبيغني وفجأه الجزمجي ومنادي الميكروباص بيشتركو معاه في الكورال وفجأه تطلع الست الشريره اللي بتشرب خمره على البار بلا اي مناسبه في الاغنيه
بجد الافلام العربي القديمه دي وجع دماااااااااغ
صدقا انا مشفتش الفيلم هشوفه على ضمانتك بس لو كان خنيق يبقى الله يسامحك

مروة جمعة said...

صباح الشربات

محمد :أشكرك على المرور ..وفعلا الريحاني مبدع مبدع ..بس المشكلة ان المشهد الأخير ماكانش تمثيل ! ا

************
منار برج الأسد :منار بجد انتي جميلة ..تعليقك حلو ومحشور بكمية من الشجن رغم انه دمه خفيف ..منوراني يا قمر ..بس أحمد عيد يسكت ويبطل فلسفة! ا

***************
ياسمين :سومة يا سكرة منوراني بتعليقاتك وأخجلتي تواضعي باهتمامك وبذوقك ..هحاول اشوف ايه المشكلة اللي عندي في الكتابة دي ..أنا فعلا بحس بكده احيانا رغم اني انا اللي كاتبه ..هو مين بيقول لمين؟ههههههه ..يظهر ان فيه سلك عندي عايز لحام ..يارب نكون صحاب ..فين مدونتك طيب ؟..شكرا كتير
**************
شارم :منور ..تصدق انت لقطت ملحوظة ذكية جدا !..لو الفيلم بيتعرض دلوقتي يمكن يفشل عشان التخلف رغم انه ناجح جدا !..يا ريت يعود السلام ..يا ريت! ا
**************
لو كن أعلم :إزيك يا دكتووورة ؟..إيه النور ده..عندك حق في حكاية القهر دي ..تحباتي يا جميلة ..يعني ايه تماموز ..ايه ده موز باللبن يعني ههههههه؟ منوره
**************
وائل : يا ستاااار على القهر يا دكتور !..انت عندك حق بس مش كل الافلام العربي القديمة كده ..انت حر تشوف الفيلم او ماتشوفهوش ..انا حبيت الفيلم ..انما ربنا يسترها عليك ..يارب !..هو كوميدي بالنسبه لي ..انما انت حر برضه ..صباح الورد! ا