Saturday, September 29, 2007

سبتمبر الحرامي !ا

سبتمبر الحرامي !ا
*********************


الصيف يلملم بقاياه ليرحل ،..رمضان يحل في هذه السنة ضيفا رقيقا في المسافة المائعة التي تفصل طرقات الصيف عن أزقة الخريف ..أعرف أنه علميا لا توجد فواصل بين الفصول ،بل فصل يأتي ليطوي الفصل السابق عليه تحت جناحه لكن هذه الفترة لا تندرج تحت أي فصل معروف من فصول السنة في اعتقادي ،..انها فترة سبتمبر المائع .. الذي لاتحبه أمي - رغم انه شهر ميلادها!- وكذلك أنا لا أعتقد انه شهر مثل باقي الشهور!. أتى مثل كل عام ، وخطف معه حلمي من حوالي ..15 سنة! حلم قد يبدو للبعض "تافها"،"عبيطا"..سهلا ،آه ..عندما رأيتها أول مرة في لقاء صيفي وردي ،كوب (الجيلاتي)في يدي ،أجلس في بلكونة خالي محمد وسط كتبه ومذكراته وأدواته الهندسية التي يذاكر بها،وجهاز التسجيل الذي يدير عليه أحد أغاني هشام عباس ..ربما كانت "عمال يحكي لي عنها.."،أو أحد أغاني عمرو دياب "مابلاش نتكلم في الماضي .." ... أراها فيتعلق قلبي بذيلها – تقريبا مش بحب جاموسة طبعا!- الله ..كائن جميل "هكذا كنت أراها".."خالو ..خالو .."..يضربني كعادته مازحا .."فيه إيه"..أحاول جذبه بثقل دم يلازمني إلى اليوم "تعال بس البلكونة واقعد على كرسي البحر ده وشوف "- البلكونة طبعا ليست (بلاجا) لكن كان فيها كرسي بحر!- أشير إلى السماء "أهي ..يوووه راحت فين ..أهي تاني"..ينظر لي في لا مبالاة قائلا "دي طيارة ورق!"..نعم طائرة ورقية تلخص حلما مهما لدي ،ألا وهو أن تكون لي "طائرة خاصة " بي ..أسافر بها فوق أسطح الجيران المكدسة بالقش ،ومجموعة كرات قدم ضاعت منا هناك .. ..وفوق برج مراقبة بوليس النجدة الذي نراه واضحا من فوق السطح – منافسا لقمة"إيفريست"! ..كنت أحس أن هذه الطائرة التي أمسك بطرف خيطها"في خيالي" ،عبارة عن كاميرا أو نافذة تطل منها روحي على الحي الذي أعيش فيه ..أتخيل أنها تطير لتسحق طائرة "وليد" و"ميدو"..في السباق ..لكن مع الأسف ،كانت طائرة "وليد" تطير وتطير وتنافس طائرة "ميدو" وطائرات أخرى وكنت أتابع الخيط وأحدد مكانه ..فهذه طائرة الولد "وليد الخنيق"،وهذه فيما يبدو من عمارة الحاج رشاد وطبعا الحقد التنافسي –إكسير حياتي!- يدفعني للإبداع كعادتي في الإبداع –الكارثي- ويدور هذا الحوار في صالة بيتنا العامر- نهار داخلي : "ياروعة عايزة المقص .."..ممكن ترد كثر خيرها "دوري انت أنا مالي!".."حسام هو بابا حلق..فين الأمواس طيب،فين بكرة الخيط؟"شعار حسام في الحياة "كبر دماغك!".ولكم أن تتخيلوا مدى عبقريتي ..أحضر "ورقة من النص"- ركزوا عشان تكتبوا الوصفة- ثم أثنيها على شكل مثلثين ،وطبعا أبحث عن المقص أو الموسى حسب الظروف ..وأثقب الطائرة من رأسها – يا عيني – وأدخل الخيط بمنتهى الدقة ..وأحكم ربطه ،ثم أجري بها في الصالة حتى تتشابك مع كرسي من الكراسي ..فيضحك حسام ضحكته الشهيرة في المقالب ولا يتوقف .."اسكت ياض ..أنا هطيرها فوق السطح "..يطلع ورائي ومعه روعة .."هوريكم !"..أقف في "بلكونة" السطح ..ثم أدلي الخيط والطائرة المصابة بالأنيميا و"البلهارسيا !"..وتطير ..تطير ..فوق "يا عيااااال الحقووووا " ..ثم يا خسارة تشتبك مع الغسيل !- ضحك متواصل!- طيب ..أقف على مرتفع فوق سطحنا وأضع الطائرة على أعلى نقطة ،ثم أنزل ..وأجري بالطائرة ..فأسمع تهليل روعة وحسام "والله طارت ..والله طارت ووصلت لحد سور السطح اللي جنبنا .."أضحك وأقول "بجد ؟..بجد؟" يبادروني "أيوة ..طيب هاتي أجرب ..لا أنا أجرب "..تهدأ فرحتي وأقول .."طيب ما هو أنا ماشفتهاش..يعني هشوف من قفايا !"..يأخذوا الطائرة ويجروا ..ثم هذه المرة تضحك زينب جارتنا ..ومرة وليد ..ومرات نتشاجر كلاميا مع هشام وحسام "جيراننا " شجارا من عينة "انتم بتعرفوا تعملوا ديل طيارة حتى! ..إلخ ..إلخ".. ويهدأ وجود "هيام"أختهما الكبرى من الوضع ...ثم أخيرا تنتهي رحلة الطائرة منتحرة على سلك كهرباء في الشارع! كبرنا.. وتزوجت زينب في "غزة" وكبر وليد ولم أعد أراه أو ربما نسيته ..وهشام الذي يحمل تقريبا نفس سنوات عمري ..لم يعد يحمل براءة أطفال غزة والضفة الغربية – الذي ينتمي إليهما- ،بل صار معفرا بروح النواصي ..هو الآخر لا أعرف عنه شيئا ،ربما سافر ..وهيام هي الأخرى تزوجت في العريش ..أما حسام جارنا- وهو بالمناسبة في سن أخي حسام برضه!- فلم يعد ذلك الفتى القصير الذي يلعب" بليه وعصفورة " في شارعنا ،صار أيضا من عشاق الناصية. كل مفردات الصورة تبعثرت،حتى صاحب الجامع الموجود في شارعنا رحل..تغيرت ملامح المشهد ..وظلت دهشتي لوجود طائرة في السماء ..-طائرة ورقية طبعا !- كما هي في هذه السن الحرجة .."الحق يا حازم ..شوفي يا ماما..طيارة ملونة !".. يظل الأمل مصاحبا لي مع بداية كل "يونيو" وقبل هلول رياح "سبتمبر"الخريف الذي لا تعش له طائرات ..هل سيأتي اليوم الذي أسمع فيه جارة القمر تشدو "طيري يا طيارة طيري "..بينما طائرتي مشتبكة مع إريال تلفزيون؟ .. طبعا مرحلة عالية للغاية..!ا

19 comments:

Anonymous said...

للشهور ذكريات والايام حتى نسمات الهوى فى كل فصل توقظ فى داخل الانسان ذكرى اما سعيدة او اخرى
ولذيذ الحلم الطفولى البرئ
بس سبتمبر اية زنبة ان الخريف بيجى فية اظنك ظلمتى سبتمبر
وقولى زى ما كلنا بنقول كلة من الحكومة
فى القريب العاجل ها ادعيكى لزيارة البلوجر بتاعى سلاااااااااااااام
no chance

yasmine said...

عموما انا طبيعى مش بحب سبتمبر علشان بيبقي فيه الدراسة وانا اهوه قاعدة محتارة قدام سؤال دكتور عبقري عايزنا
نحله السؤال بقي ايه الفرق بين
+n وn+
وطبعا علشان انا عبقرية اكتر منه محضراله حته اجابة مفاجأة هههههههههههههههه
اه انا مش فاهمة دى قصة خيالية ولاانتم عندكم فى الشرقيه بتتجوزوا فى غزة
معلش انا دلوقتى مش مركزة خالص
انتى فين مش باينة ليه وحشتينى
سلام

مصطفى السيد سمير said...

سبتمبر مش عارف ليه فعلا شهر الذكريات والحنين والمود اللي مدي على حزن وعلى حيرة وعلى رغبة في العودة.. عودة أي حاجة حلوة بعدت
سبتمبر في يوم من الأيام برضه خد مني ذكريات جميلة بس برضه اداني حاجات جميلة أهمها أهم مقال أنشره في الدستور

فيونكه said...

سبتمبر قعد فترة طويلة ف قاموسى يساوى عيدميلاد عمرى ماتهنيت بيه ودخول مدارس وتجليد كشاكيل ونسمة برد بتخدع ولما نقول نشم شوية هوا حلو بعد شهور الصيف الخنيقه نرقد ف السرير بدور برد جميل
من سنتين بس بدأت أحس بطعمه
لأ مش وحش أوى كده يامروه! والسنه دى كمان له حلاوه غريبه.. يمكن عشان رمضان؟!معاكى إن المشهد حزين شويه بس الظاهر الواحد خد ع الوحده واستوعب إنه صعب ترجعى صحاب المدرسه والجامعه وشقاوة زمان.. باحس إن كل ده طار مع الطياره الورق.. بس ده مايمنعش إننا نعمل طياره ورق جديده ونعيش

رئيس جمهوريه نفسى said...

انا طول عمرى بحب سبتمبر لانو بدايات فصل الشتاء الى يمكن على غير باقى الناس بحب فصل الشتاء عن الصيف يمكن فى هدوء الشتاء او يمكن فى انى بقدر امشى تحت المطر يمكن فى حجات كتير
بس الى متاكد منو انى البوست ده كان نقله باله الزمن للوراء علشان افتكر ذكريات ضاعت منى او اتنست مع السنين ومشاغل الحياه
البوست رائع وصوت فيروز اضاف كتير للبوست

قلب الأسد said...

مابتفرقش معايا سبتمبر من أكتوبر .. كلهم بيمروا بسرعة و بيرجعوا بسرعة .. مش بلحق أفتكر ذكريات و لا أكون ذكريات .. الشئ الحقيقي و الموثق إن الشهور و السنين جريت بسرعة و لسه بتجري و خلتني عجووووزة قوي .. و أمنيتي دلوقت : بدي إرجع بنت صغيرة على سطح الجيران .. و أهم حاجة : و ينساني الزمان على سطح الجيران

محمود علي said...


انا مش هتكلم كتير

اسلوب السرد رائع
احساسك العالي جدا الي بتوصفي بيه المواقف المسلسله خلاني احس اني موجود معاكم
واتخيل كل موقف انت بتحكيه كاني عايشه

مدي حرفيتك في نقل وتحويل مشاعرك من احساس لكلام مكتوب


من الاخر
البوست تحفه كالعاده

لماضة said...

رائع يا مرمر
بجد انتى بتحسسينى انى مركبه جناحين وبطير معاكى
اما بقى سبتمبر جانا وفرحنا به
انا بقى كرهته عمى
لانى بقالى 3 سنين متواصل بمتحن فى سبتمبر
ده غير انى كل سنه بدخل دراسه فى سبتمبر رغم انى بحبها
بس مش ببحبه
تانى حاجه بقى
الطياره اللى انتى عملاها دى مش طياره
ده دبور
هههههههه
اسمه كده والله اصلى كنت دايما اعمله ويشبك فى حبل الغسيل بتاع الجيران اللى تحتنا طبعا لانه عمره ما طار
عجبنى كمان تحويلك للمشهد فى النهايه انك بتتكلمى بلسان طفل فلسطينى
حسستينى انك عايشه الملحمه
هايل يا مروه بجد

سارة طوبار said...

باين كده احنا بنكبر ولا ايه ؟
ذكرياتك ليها صدى جوايا
للاسف فعلا ان احنا مفضلناش اطفال مكناش شايلين هم حاجه والضحكة كانت صافيه واحلامنا كانت بريئة
بس هنعمل ايه هى كده الدنيا
بوست رائع يامروه رجعلى ذكريات حلوه كتير

آخــر قــرصان said...

مروة ازيك؟؟؟؟؟؟
ايه فينك يا جيرل؟.؟؟؟
انتى نستينا ولا يه؟
ياريت تشرفى مدونة العبدلله المتواضعة
فى موضوع مهم عاوزك تقريه
حاجة كده عاملة دربكة زى دربكتك
هههه
تحياتى ليكى ومستني زيارتك

aliwa said...

صدقى حتى سبتمبر نفسه بيكون حزين على فراقه للطائرات الورقيه با الوانها الجميله بس دوام الحال من المحال بقاللك كتير ما زورتينيش ياريت تنورينى اوك

wael said...

هكتفي بكلمات قليله
كالعاده مبدعه
اعتذر اني مش بكتبلك كمنتات الفتره اللي فاتت بس انا الخسران طبعا
وكالعاده مبدعه

Lapa said...

قمة عالمية البرتغالي الكاتب : cristovao دي اغيار.

وهو ، أيضا ، وترجمت الى اللغة البرتغاليه ثروه الامم من آدم سميث.

وقد منح العديد من الجوائز.

لا تنسوا اسم هذا الكاتب العظيم ، يمكنك الاستماع اليه قريبا.

اشكركم على انفاق الوقت في الثقافة العالمية.

شكرا للزيارة

مروة جمعة said...

مجهول ..أو مافيش فرصة:عندك حق هو سبتمبر ذنبه ايه؟..بس أنا فعلا الشهر ده بيخليني أحس بأني داخلة مرحلة غامقة!..مش بسبب الدراسة ..بس أهو بقى ..إن شاء الله أزور مدونتك عن قريب ..منور

ياسمين :سمسمة ! ياااه صباح العسل يا جميلة ..معلش الدكاترة في مصر ما انت عارفاهم عباقرة!..دي قصة حقيقية طبعا ..وجيراننا مش مصريين أصلا ..فلسطينين ..وانت كمان على فكرة وحشتيني بس أنا كرهت الماسينجر !..ربنا يوفقك يا جميل ..:)

مصطفى السيد سمير: أهلا يا فندم ..والله وأنا عماله اقول الاسم ده مش غريب عليّ..أتاريك زميل صفحة رأي الغالية!..فعلا هو سبتمبر كده حنين وذكريات وشوبة هم!تحياتي:)ا

فيونكة:فيونكتي الجميلة ..هبة! منوراني والله..كل سنة وانت طيبة وفي أجمل حال ..هو سبتمبر مش وحش قوي مع كل اللي قلتيه ..بس أهو..هو كده بالنسبة لي خنيق!..يارب يجعل شهورك كلها فل ..كل سنة وانت هبة ..تاني!ا

رئيس جمهورية نفسي : اولا منور ..ثانيا سبتمبر بداية الخريف!..ثالثا الشتاء جميل جدا ..يمكن لأني مواليد ديسمبر!..الله يكرمك متشكرة ..حد يقدر يقول حاجة على فيروز!ا

قلب الأسد: صباح الشجاعة يا أسد ..أقصد يامنار!..ازيك ..عارفه والله الشهور بتعدي بسرعة ..معاكي حق ..انما فيه ايه عند الجيران؟ها؟ ساكن قصادي وبحبه؟..فرحيني خليني أفرح فيكي وأخلص بقى!..منورة يا جميل

محمود علي : صباح الفل ..كعادتك مجامل مجامل!..أشكرك كثيرا يا محمود..ربنا يكرمك ..منور كالعادة ..مدونتك على فكرة في تقدم ..للأماااام ..تحياتي

لماضة:ازيك يا جميلة صباح الجمال والدكترة والمحاليل!..الله يخليك يا لماضة والله بجد انتم عالم حلوة وجميلة وانت بالذات اسمك عزيز عليا ..-ههههههه- شكرا ومنوراني دايما وربنا يعدي امتحاناتك اللي في سبتمبر على ألف خير ..يارب ..

سارة طوبار: يا صباح الجيرة الحلوة ..ازيك يا جميل .لا احنا شباب ياهانم ومعانا بكالوريوس صحة مهكعه!..الله يخليك يا سارة أشكرك ..يارب تكون بس ذكريات حلوة :) تحياتي ..

آخر قرصان :أهلا يا بلديات ان شاء الله هزورك وشكرا لزيارتك معلش أنا فعلا مقصرة ..تحياتي

عليوه :اهلا وسهلا ..إزيك يا عليوه ...والله انا فعلا مقصرة والويندوز عندي بيقع!..معلش ..إن شاء الله هزورك ..شكرا لزيارتك

وائل :أهلا يا دكتور ..-صح؟- ازيك ..لا ولا يهمك ..الدنيا تلاهي ..وانت ماخسرتش طبعا ..كفاية انك كسبت هدوء أعصابك ..أشكرك على رأيك ..ويارب فعلا أكون كما تقول ..تحياتي :)) ا

Lapa
Thank you very much
أشكرك كثيرا على زيارتك وعلى المعلومة :))

micheal said...

ده سبتمر ده بقي طلع حكايه
تحياتي للبوست الممميز يا مروه

sendbad said...

جميل اوي الفضفضة دي
تحياتي

•«ρяoιd»•™ said...

رمضان كريم

تحياتي

مروة جمعة said...

مايكل :..أشكرك يا مايكل على المرور وعلى رأيك ..تحياتي


سندباد : منور يا سندباد ،شكرا على زيارتك ..تحياتي

•«ρяoιd»•™
الله أكرم ..كل سنة وانت طيب ..تحياتي

will said...

情趣用品,情趣,情色,成人,A片,自拍,情趣用品,情趣,色情,成人影片,色情影片,免費A片,情趣用品,情趣,成人網站,A片下載,日本AV,做愛,情趣用品,情趣,美女交友,A片,辣妹視訊,情色視訊,情趣用品,情趣,色情聊天室,聊天室,AV,成人電影,A片,情趣用品,情趣用品,情趣商品,情趣,情趣

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

情趣用品,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,日本AV,寄情築園小遊戲,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,色情遊戲,一葉情貼圖片區,色情網站,色情影片,微風成人, 嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,18成人,成人影城,成人圖片,成人影片,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,080視訊聊天室,視訊聊天室

情趣用品,A片,aio,av,av女優,a漫,免費a片,aio交友愛情館,a片免費看,a片下載,本土自拍,自拍,愛情公寓,情色,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,寄情築園小遊戲,色情遊戲,嘟嘟情人色網,一葉情貼圖片區,色情影片,情色網,色情網站,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區,成人小說,成人電影

情趣用品,情趣,情趣商品,自拍,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,哈啦聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,H漫,A片,AV,AV女優,A漫,免費A片,愛情公寓,情色,情色貼圖,色情小說,情色小說,情色文學,色情,寄情築園小遊戲,色情遊戲,SEX,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區